كيف تنظم وقتك لتحقق اهدافك ونجاحك ؟

الوقت هو رأسمال الإنسان . كلما كنت متحكما في وقتك كلما كان ذالك أفضل لبلوغ النجاح في الحياة العملية. مسألة الوقت يتوقف عليها مصير الأممم فما بالك إذا بتأثيره على الأفراد.كيف تنظم وقتك وتتحكم فيه سؤال نحاول الإجابة عنه في هذه المقالة مقتصرين على الجانب العملي بعيدا عن الإطالة في التنظير.

1- وضع رزنامة تحدد فيها أعمالك اليومية. 

رزنامة أو جدول أوقات يبدأ من ساعة القيام من النوم حتى نهاية اليوم . تقسيم الجدول إلى 24 ساعة تخصص فيها 8 ساعات للنوم و8 ساعات للعمل و8 ساعة للشؤون الخاصة ممراسة الرياضة، القراءة، زيارة الأصدقاء وأشياء أخرى. 

2 - الإلتزام بالرزنامة والتقيد الصارم بها .

بعد وضع الرزنامة التي من خلالها سوف تقوم بتنظيم وقتك وإدارته وحسن إستثماره يجب الإلتزام بها إلتزما مطلقا ودقيقا ومراجعة ذالك الأمر يوميا حيث تتبين مواطن الخلل والسعي إلى تداركه وعلاجه إن ثبت لدبك أنك لا تقوم باحترام البرنامج الذي وضعته لنفسك.

3- هاتفك الذكي يساعدك في تنضيم الوقت

أهم إختراعات هذا العصر هو الهاتف الذكي إذ بوسعك تنزيل تطبيقات تساعدك على تنظيم الوقت ، تذكرك بالمواعيد الهامة وتيسر لك التعامل مع جدول أوقاتك  بالشكل الدقيق وهي خدمات متوفرة بكثرة وذات جدوى عالية.
4- لا وقت للفراغ لدى الإنسان العملى والناجح. 

الوقت مثله مثل الذهب كل إهدار للوقت أو إستهتار به هو بمثابة إلقاء الذهب فى البحر .القضاء على الوقت الضائع من خلال إستثماره في أشياء مفيدة القراءة أو ممارسة هوابة خاصة تعود بالنفع .


تفوق الغرب حضاريا وكذلك إقتصاديا عندما أدرك أن القيمة الحقيقية لبلوغ النجاح تكمن في عامل ااوقت على الرغم من عدم إمتلاكه غير الساعة كوسيلة  لبلوغ ذلك أما العرب فقد منحهم الله وسيلة الصلاة ليدركوا أهمية الوقت في حياتهم فكانت موزعة على نحو مميز خلال اليوم منذ لحظات الفجر الأولى و حتى الليل فمن إلتزم بتلك الصلاة و حافظ على مواعيدها كتب له الله النجاح في الحياة العملية وكذلك في الآخرة.

6- لا تؤجل عمل البوم إلى الغد :

إذا كنت شخصا مسؤولا لديك أهداف وطموحات في هذه الحياة عليك الإلتزام بعملك اليومي دون تقصير ولا تأجيل ولا يثنيك عن عملك اللهو والعبث والأهواء كلما إلتزمت بذلك تحققت أمنياتك وكلما أجلت عملا تأجلت بذلك طموحاتك إلى ان ترى العمر قد ولى وإندثر مثل السراب فلا ينفعك حينئذ ندم ولا بكاء.

أقوال مأثورة عن الحكماء موضعها أهمية الوقت:
من افنى شبابه لاهيا قضى مشيبه باكيا.
من لم يشغل نفسه بالحق شغلته نفسه بالباطل.
من ضيع حرثه .. ندم يوم حصاده.
من استهان بالوقت نبذه الزمن

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

7 خطوات تجعلك لاعب شطرنج متفوق

كيف تكتب رواية يقرأها الملايين؟

عشر مقولات شهيرة لنابليون بونابرت