أهمية الصلاة في الإسلام

الحمد لله وحده، و الصلاة و السلام على خير خلقه و صفوة رسله وأنبيائه سيدنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب الداعي إلى الحق و الهدي إلى الصراط المستقيم ، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
أما بعد : فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:[ بين الرجل وبين الشرك و الكفر ترك الصلاة] و قال كذلك : [ إن العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر] كيف لا والصلاة منار الاسلام و عماد الدين؟
ولم يعطها الإسلام هذه الصفة إلا لجلالة مكانتها وعظيم قدرها، فهي أول ما أوجبه الله تعالى من العبادات، وهي الركن الثاني في الإسلام بعد الشهادتين ، فمن تخلى عن هذا الركن خرج من دائرة الإسلام ودخل غياهب الكفر والعياذ بالله.
نسأل الله ان يجعلنا من المحافظين على الطاعات بدوامنا على الصلوات، وأن يوفقنا لما فيه خير ومغفرة، وأن يتقبل منا أعمالنا، إنه نعم المولى ونعم النصير، والحمد لله رب العرش العظيم.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

7 خطوات تجعلك لاعب شطرنج متفوق

كيف تكتب رواية يقرأها الملايين؟

عشر مقولات شهيرة لنابليون بونابرت