الفايسبوك ...أو الإرهاب العالمي الجديد


لا شك أن كل منا يتصل مرة كل يوم على الأقل بهذه الشبكة أو المنصة الإجتماعية. ولا شك كذلك أن الذين ليس لديهم حساب على هذه الشبكة، هم قريبا جدا من الإقدام على إنشاء حساب فايسبوك خاص بهم ،المسألة تتوقف على فايسبوك نفسه الذي يسعى بكل جهده إلى إجتذاب كل الأذواق ومن كافة الأجناس و الأعمار.
  • ظاهرة كونية
تحول فايسبوك وفي غضون سنوات قليلة إلى ظاهرة كونية أكثر من مجرد موقع إجتماعي ليتفوق بذلك على كل ظاهرة أو منتج أو خدمة أو ما تشاؤون من الأشياء التي تتميز بالإستقطاب الجماهيري ككرة القدم أو موسيقى البوب أو حتى الأفكار و الفلسفات وغير ذلك من الظواهر . المسألة تتعدى الجانب الإجتماعي كما يزعم القائمون على هذا المشروع لتتحول إلى شيئ لا يمكننا إدراكه ولكنه حتما ليس بالشيء البريء كما إعتقدنا.
  •  " الربيع العربي"
لعلكم تذكرون جيدا الأحداث و الإضطرابات التي شهدها العالم العربي خلال الأربع سنوات الماضية والتي سميت عبثا و جزافا " الربيع العربي". إن كان هناك ربيعا ، فهو ربيع الفايسبوك بلا شك ولا جدال ، لأن الفيسبوك الذي أوهم العالم أنه يسوق للديمقراطية والحرية كان في حقيقة الأمر ينشر أشياء أخرى بعيدة كل البعد عن قيم الحضارة الإنسانية والاجتماعية. إنها الفوضى و الفساد واستباحة القتل أي ما يسميه الإعلام الإرهاب من خلال بثه لتلك الصور الشنيعة ومقاطع الفيديو الكريهة يكفي أن تضغط Like لينتشر ذلك السم في عقول الشباب وغير الشباب. 
  • التورط في لعبة الشيطان
بعد سنوات كثيرة سيطر فيها الإعلام المرئي على عقولنا ليزرع في رؤوسنا الوهم و الغباء . بدأ بالسينما التي روجت إلى تعاطي التدخين والكحول وكذلك الإباحية ها هو الفايسبوك يستمر وفيا لهذا النهج ولا يحيد عنه قيد أنملة بل ذهب إلى ماهو أخطر من ذلك،أليست داعش إحدى صنائعه أليس ما يسمون أنفسهم مقاتلين أو ثوار كانوا قبل ذلك يجلسون في بيوتهم صباحا أو مساء وراء شاشات حواسيبهم الصغيرة يبحثون عن دردشة حميمة أو مغامرة أو شيئا من هذا القبيل. مالذي دفع بهم إلى القتال والتورط في لعبة الشيطان إن لم بكونوا قد خدعوا بكيد تلك الشبكات و مكر هؤلاء الذين يصنعون من أحلام الشباب أكثر الكوابيس وحشية ودمار.

إن كانت المقالة قد نالت إستحسانك فلا تلقي بها في ذلك الموقع أي لا تضغط  على ذلك الزر الأزرق  ...Like... !

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

7 خطوات تجعلك لاعب شطرنج متفوق

كيف تكتب رواية يقرأها الملايين؟

عشر مقولات شهيرة لنابليون بونابرت