رواية الطلياني تفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية

فازت رواية الطلياني الصادرة عن (دار التنوير التونسية)  بالجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر 2015" في أبوظبي في احتفال أقيم عشية افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب.
والجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" هي جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية، و أُطلقت في أبوظبي في أبريل 2007، وترعى الجائزة "مؤسسة جائزة "بوكر" في لندن، بينما تقوم "هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة" بدعمها ماليا، ويحصل كل من المرشحين الستة في القائمة القصيرة على 10.000 دولار أمريكي ، كما يحصل الفائز بالجائزة على 50.000 دولار أمريكي إضافية.
شكري المبخوت كاتب رواية "الطليانى"
هو أديب تونسي ولد عام 1962 وهو حاصل على دكتوراة الدولة في الآداب من كلية الآداب بمنوبة ورئيس جامعة منوبة وشغل سابقاً عمادة كلية الآداب والفنون والإنسانيات في نفس الجامعة وعضو هيئات تحرير مجلة إبلا و مجلة رومانو ارابيكا.
تدور أحداث رواية "الطليانى"  حول شخصية عبد الناصر الطليانى، ذلك الشاب ذو الملامح الخليطة بين الأندلسية والتركية الذى يختلف كليةً عن والده الحاج محمود الذى يُعرف بورعه وتقواه.
تبدأ الرواية بمشهد لتشييع جنازة الحاج محمود أبو عبد الناصر الطليانى إلى مثواه الأخير، بحضور ابنيه عبد الناصر وصلاح الدين وأقاربه، إلا أنه يحدث موقف غريب عند الدفن يجعل جميع الحضور ينصرفون قبل أداء واجب العزاء، كان المتسبب فيه ابنه الطليانى.
تدور أحداث الرواية فى فترة  أواخر حكم بورقيبة وأوائل حكم بن على، إذ تبدأ بمشهد عنيف وغير مبرر من  قبل عبد الناصر (الطليانى)، وذلك بضرب الإمام علالة ضربا مبرحا يوم جنازة والده الحاج محمود، وهو موقف متهوّر وغير مشرّف أدانه كل الحاضرين: لماذا قام عبد الناصر بهذا الفعل الشنيع؟ سؤال مؤجل الى آخر الرواية لكن ينفتح على احتمالات متعددة إذ يبقى هذا السؤال والإجابة عليه الخيط الذى يتابعه القارئ لمعرفة الحقيقة.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

7 خطوات تجعلك لاعب شطرنج متفوق

كيف تكتب رواية يقرأها الملايين؟

عشر مقولات شهيرة لنابليون بونابرت