أجمل ما قاله نزار قباني في الحب والسياسية و الفن




نزار بن توفيق القباني (1342 - 1419 هـ / 1923 - 1998 م)[1] ديبلوماسي وشاعر سوري معاصر، ولد في 21 مارس 1923 من أسرة دمشقية عريقة إذ يعتبر جده أبو خليل القباني رائد المسرح العربي. درس الحقوق فيالجامعة السورية وفور تخرجه منها عام 1945 انخرط في السلك الدبلوماسي متنقلاً بين عواصم مختلفة حتى قدّم استقالته عام 1966؛ أصدر أولى دواوينه عام 1944 بعنوان "قالت لي السمراء" وتابع عملية التأليف والنشر التي بلغت خلال نصف قرن 35 ديوانًا أبرزها "طفولة نهد" و"الرسم بالكلمات"،وقد أسس دار نشر لأعماله في بيروت باسم "منشورات نزار قباني" وكان لدمشق وبيروت حيزًا خاصًا في أشعاره لعل أبرزهما "القصيدة الدمشقية" و"يا ست الدنيا يا بيروت". أحدثت حرب 1967 والتي أسماها العرب "النكسة" مفترقًا حاسمًا في تجربته، إذ أخرجته من نمطه التقليدي بوصفه "شاعر الحب والمرأة" لتدخله معترك السياسة، وقد أثارت قصيدته "هوامش على دفتر النكسة" عاصفة في الوطن العربي وصلت إلى حد منع أشعاره في وسائل الإعلام.—قال الشاعر الفلسطيني المناصرة (نزار كما عرفته في بيروت هو أكثر الشعراء تهذيبا ولطفا ).

  • أنا مع الإرهاب ... ما دام هذا العالم الجديد ... يكره في أعماقه رائحة الأعراب - نزار قباني
  • هل تعرفون من أنا ... مواطن يسكن في دولة (قمعستان) ... وهذه الدولة ليست نكتة مصرية ... او صورة منقولة عن كتب البديع والبيان ... فأرض (قمعستان) جاء ذكرها في معجم البلدان ... وأن من أهم صادراتها حقائبا جلدية مصنوعة من جسد الانسان... الله ... يا زمان - نزار قباني
  • لا أحد بسيف سواه ينتصر - نزار قباني
  • كيف يا سادتي، يغني المغني بعدما خيطوا له شفتيه - نزار قباني
  • أشهد أن لا امرأة ً أتقنت اللعبة إلا أنت ... واحتملت حماقتي عشرة أعوام كما احتملت ... واصطبرت على جنوني مثلما صبرت وقلمت أظافري ورتبت دفاتري وأدخلتني روضة الأطفال إلا أنت - نزار قباني
  • أجمل الورود ما ينبت في حديقة الأحزان - نزار قباني
  • وقال للصهاينة في شعره :  " لن تستريحوا معنا.. كل قتيلٍ عندنا يموت آلافاً من المرات…" - نزار قباني
  • لن تجعلوا من شعبنا شعب هنودٍ حمر.. فنحن باقون هنا.. في هذه الأرض التي تلبس في معصمها إسوارةً من زهر ..فهذه بلادن - نزار قباني
  • فأنت كالأطفال يا حبيبي ...نحبهم.. مهما لنا أساؤوا.. إغضب! ... فأنت رائعٌ حقاً متى تثور ...إغضب - نزار قباني
  • فقاقيع من الصابون والوحل.. فمازالت بداخلنا رواسب من " أبي جهل" .. ومازلنا.. نعيش بمنطق المفتاح والقفل - نزار قباني
  • أتحدّاهُم جميعاً.. أن يخطّوا لكِ مكتوبَ هوىً  كمكاتيبِ غرامي.. أو يجيؤوكِ –على كثرتهم- بحروفٍ كحروفي، وكلامٍ ككلامي - نزار قباني
  • ويسعدني.. أن امزق نفسي لأجلك أيتها الغالية  ولو..ولو خيروني لكررت حبك للمرة الثانية - نزار قباني
  • لو خرج المارد من قمقمه ... وقال لي : لبيك ... دقيقة واحدة لديك  .... تختار فيها كل ما تريده ... من قطع الياقوت والزمرد ... لاخترت عينَيْكِ .. بلا تردد - نزار قباني
  • إذا لم تستطعْ أن تكونَ مُدْهِشاً فإيَّاك أن تتحرَّشَ بورقة الكتابَةْ - نزار قباني
  • الكاتبُ الكبيرْ هو الذي تَنْخُرُ في عظامِهِ جُرْثُومَةُ الشَجَاعَهْ - نزار قباني
  • اللغة ليست أداة ترفيه أو فرفشة وطرب، وإنما هي كتيبة مسلحة لمقاتلة التخلف والغيبوبة والأفيون الفكري - نزار قباني
  • كلماتنا في الحب تقتل حبنا ... إن الحروف تموت حين تقال - نزار قباني
  • فاتن وجهك، لكن في الهوى لا تكفي فتنة الوجه الجميل - نزار قباني
  • جمعت الطبيعة عبقريتها فكان الجمال - نزار قباني
  • الحب ليس رواية شرقية بختامها يتزوج الأبطال - نزار قباني

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

7 خطوات تجعلك لاعب شطرنج متفوق

كيف تكتب رواية يقرأها الملايين؟

عشر مقولات شهيرة لنابليون بونابرت