كيف تصبح لا عب كرة قدم محترفا ؟


الكثير من الشباب يعشق كرة القدم والعديد منهم لديه حلم اللاعب المحترف  معبود الجماهير، على غراراللاعب الأرجنتيني ميسي والبرتغالي رونالدو ولكن الحلم يبقى حلما إذا ما لم تتعلق همة الشاب بما وراء أحلامه.

قبل الشروع في الحلم عليك  التأكد  من حقيقة مواهبك كمشروع لاعب محترف وذلك من خلال إجراء إختبار لدى أقرب نادي كرة قدم .نتيجة ذلك الإختيار سوف تحدد ما إذا كنت مستقبل لاعب مميز أو عليك بالمزيد من العمل حتى تطور قدراتك وتصقلها على النحو الذي يمنحك فرصة أقوى في المستقبل. 

تكمن أهمية الإختيار في تحديد قدراتك و التعرف على أسلوبك في اللعب ومن ثم التعرف على موقعك في الميدان، قد تكون صاحب قدرة فائقة في الركض ولديك مهارات في المراوغة بالكرة او تستطيع التسديد بقوة و عن بعد ،ذلك سيمنحك فرصة أن تكون قلب هجوم أما إذا كنت تتمتع بتمريرات ذكية و حاسمة سوف يمنحك ذلك إمكانية ان  تصبح صانع الألعاب وهذا ما يبحث عنه كبار الأندية في العالم. أما إذا كنت قوي البنية ولديك مهارات في إفتكاك الكرة فقد ينتظرك مستقبل مدافع مرموق تسعى لشرائه أعرق الأندية و أعتاها. 

بعد التعرف على خصائصك كلاعب كرة قدم وبعد أن يكون الفريق أو الناي  المحلي قد قبل إشتراكك عليك الإندماج ضمن الفريق و التحلي بروح الإنضباط. -إحترام الزملاء ومواعيد التمارين أول ما عليك فعله هو الانصهار داخل كتلة الفريق. لا تنسى ،أن لعبة كرة القدم ، لعبة جماعية بالأساس لذلك حرصك في خلق روح المودة و التضامن مع الآخرين يجعلك شخصا مرغوبا فيه وهذا يدفعك حتما إلى النجاح. أما التمارين ،عليك حضورها باستمرار لأنها وحدها قادرة على تحسين مستوى أداءك.

  • القبول بأن تكون ضمن مجموعة الإحتياط:


ﻻ شك في أن زملائك الذين سبقوك إلى هذا النادي لديهم أكثر خيرة في مجاراة المباريات الرسمية. لذلك يتوجب عليك التحلي بالصبر والانتظار إذا لم يتم إختيارك في البدأ كلاعب أساسي ،فذالك لن يكون إلا بالتدريج كلما تفانيت في العمل وأخلصت له. ،سوف يسعى مدرب الفريق إلى إلحاقك بالمجموعة تدريجيا حتى تصبح عنصرا أساسيا فيها.
-مرحلة اللعب و الإندماج مع الفريق. بعد الإنتهاء من مرحلة الإحتياط سوف يدفع بك المدرب الي لعب الدقائق الأخيرة حتى تتعود على نسق المباريات لأنه يختلف كليا عن نسق التمارين و بذلك تبدأ في إثبات قدراتك من خلال حسن الأداء أثناء فترة الإقحام القصيرة وهي ما تكون عادة بين 10و 20 دقيقة.
  • مرحلة التألق والإبداع:
هذه المرحلة حتمية لا محالة، إذا إستطعت تطبيق خارطة الطريق التي رسمتها. أما الآن و قد برزت قدراتك وأثمرت جهودك فستزداد شهرتك من المحلي إلى الوطني. ونوقف ذلك كله على قدر العزيمة لديك. دون الإنسياق وراء المغريات والأهواء وخاصة الغرور.
  •  مرحلة الإحتراف:
لقد وصلنا الآن إلى المرحلة الأخيرة وهي مرحلة الإحتراف،المرحلة اللتي يبدأ فيها الفريق بدفع راتب شهري لك. في البداية قد يكون بسيطا ،لكنه بعد ذلك يتضاعف. عليك بعد ذالك التفكير في اللعب خارج الدوري الوطني،هذه المرحلة تتطلب منك البحث عن وكيل لأعمالك يشترط فيه النزاهة والكفاءة ثم تشرع في إنجاز موقعك الإلكتروني الخاص تعرض فيه سيرتك الذاتية ومشوارك الكروي منذ بدايته، ذلك سوف يجلب لك العروض الكثيرة منها ما هو مهم ومنها ما هو أقل أهمية ،عليك حسن الإختيار ولا تندفع وراء عرض سخي أو مغر على حساب كفاءة النادي و سمعته. والله ولي التوفيق.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

7 خطوات تجعلك لاعب شطرنج متفوق

كيف تكتب رواية يقرأها الملايين؟

عشر مقولات شهيرة لنابليون بونابرت