الإمان بالله وعلاقته بالنجاح في الحياة



عديدة هي المسائل المتعلقة بالنجاح أو بالأحرى العوامل التي تحث على النجاح ويعد الإمان بالله أهمها على الإطلاق بل أكاد أجزم أن الطريق الى الله هو السبيل الوحيد للنجاح. السؤال الذي تحاول هذه المقالة الإجابة عنه كيف يمكننا الإمان من نهج طريق النجاح؟
1- الله وحده قادر أن يمنحنا النجاح
ليست القدرات الذاتية من ذكاء وعزيمة وعمل قادرة على تحقيق الفوز في الحياة بل إرادة الله وبركاته هي التي تحدد المصير. ولذلك يقول الإنسان المؤمن والناجح قبل الشروع في أي عمل " إن شاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله" أي يوكل كل أمره لله سبحانه وتعالى بعد أن يهيء  أسباب النجاح من عمل و مثابرة.
يعتقد العديد ،أن الصلاة عمل له صلة بالنجاح في الفوز بالدار الآخرة فحسب و أغفلوا جانبها الدنيوي و العملي. وهي الفوائد التي يدركها الإنسان بعد خشوعه للمولى عز وجل حيث يشعر المصلي بسعادة و إطمئنان بعد قيامه بتلك الفريضة. مما يمكنه من طاقة إيجابية تدفعه نحو العمل الأفضل. 
3- الإمان طاقة روحية ومحفز للنجاح:
يستوجب النجاح ثلاثة عناصر ، إستعداد مادي أي سلامة البدن و الأعضاء وعقلي بمعنى الحكمة و الذكاء وروحي من خلال توكله على الله وثقته به.
4- الإمان محفز للخير والخير سببب في النجاح:
خير مثال على ذلك هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث كان مثلا في سعيه إلى الخير و المبرات من خلال صدقه وأمانته فنجح في تجارته ثم في نشر رسالته.في المحصلة يجب على الإنسان أن يدرك أهمية وجوده من خلال إدراكه و جود الله وسعبه إلى العمل الذي يرضى الله حتىيبلغ مقاصده ويحقق أهدافه.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

7 خطوات تجعلك لاعب شطرنج متفوق

كيف تكتب رواية يقرأها الملايين؟

عشر مقولات شهيرة لنابليون بونابرت